الرئيسيةالأخبارمشفى في السويداء جنوب سوريا يغلق أبوابه بسبب نقص الكوادر الطبية
الأخبارسوريا

مشفى في السويداء جنوب سوريا يغلق أبوابه بسبب نقص الكوادر الطبية

أغلق مستشفى “سالة” الحكومي في السويداء، أقسام الداخلية والقلبية والعناية المشددة والأطفال، نتيجة النقص الشديد في الأطباء الاختصاصيين أو المقيمين بالمشفى.

ونقلت صحيفة “تشرين” الموالية لنظام الأسد عن مدير المستشفى، “فاضل القنطار”، إن المستشفى يعمل فقط بطبيب جراحة عامة واحد يجري عملية جراحية واحدة أسبوعياً، وطبيب مقيم واحد في قسم الإسعاف، في حين يحتاج المشفى إلى ثلاثة أطباء مقيمين كحد أدنى في المناوبة الواحدة.

وخلال الشهر الماضي، توقف مشفى “سلمية” الوطني شرقي حماة عن العمل بشكل شبه كامل، نتيجة عدم رغبة الأطباء العمل بسبب تدني رواتبهم.

وبحسب صحيفة “تشرين” الموالية للنظام، فإن من أسباب توقف عمل المشفى استبعاد الأطباء من الدعم، إضافة لعدم توفر الأدوية وقلة عدد الأطباء المقيمين، والضغط الكبير في أعداد المراجعين اليومية.

ونقلت الصحيفة عن مدير المشفى “أسامة ملحم”، أن عشرة تخصصات باتت مفقودة في المشفى بسبب نقص الكادر.

وأشار إلى أن المشفى بحاجة إلى عشرة أطباء داخلية بالحد الأدنى، ولباقي الاختصاصات المفقودة اثنان على الأقل.

وخلال وقت سابق، نقلت صحيفة “الوطن” الموالية عن  نقيب التمريض في حلب، “خليفة كسارة”، قوله: “إن سورية تتربع في الوقت الحالي على رأس قائمة أكبر بلد مٌصدر للشهادات الطبية”.

وأكد أنه: “منذ بداية العام الجاري انتسب لدى النقابة 60 خريجاً، من اختصاصات التمريض والأشعة والتعويضات السنية والتخدير والمعالجة الفيزيائية والتغذية”.

كما أوضح: “إن هؤلاء جميعاً من دون استثناء، طلبوا وثيقة حسن سيرة وسلوك لكونها مطلوبة منهم في الدول التي سيهاجرون إليها في اليوم التالي”، مشيراً إلى أن جميعهم على طريق الهجرة، وهو نزيف مؤسف ومخيف للكوادر الطبية التي تحتاج إليها البلاد في نهضتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *