الرئيسيةالأخبارلبنان يتهم جهات دولية بإبقاء اللاجئين السوريين لأهداف سياسية
الأخبارالشرق الاوسط

لبنان يتهم جهات دولية بإبقاء اللاجئين السوريين لأهداف سياسية

اتهم وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية “عصام شرف الدين”، جهات دولية بإبقاء اللاجئين السوريين في لبنان لأهداف سياسية.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن (شرف الدين) قوله، إن لبنان يأمل من الدول الغربية والمانحة أن تفصل بين الشقين الإنساني والسياسي في ملف عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وأوضح في حديثه أن “هذا العدد الهائل” من اللاجئين، يرتب أعباء اقتصادية على لبنان، نظراً لحاجتهم للغذاء والمياه والكهرباء، إضافة إلى أعباء على البيئة والبنى التحتية.

ولفت (شرف الدين) أن حاجة اللاجئين السوريين من القمح المدعوم تبلغ 12 ألف طن شهرياً، وأن كلفة وجودهم في لبنان تقدر بنحو ثلاثة مليارات دولار سنوياً.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة اللبنانية، تطالب الأمم المتحدة بتعويضات قيمتها 30 مليار دولار عن السنوات الماضية.

في غضون ذلك، أعلن “عصام شرف الدين”، نيته زيارة العاصمة السورية دمشق خلال أيام ليقدم ورقة تضم خارطة طريق لإعادة اللاجئين السوريين من لبنان إلى بلدهم.

وبحسب الوزير اللبناني فإن الحكومة اللبنانية أوفدته لتقديم الخطة إلى مسؤولي النظام السوري، مؤكداً أن الخطة تتكيف مع الإمكانية الاستيعابية للدولة السورية.

الخطة تنص على إعادة 15 ألف لاجئ من القرى والضواحي الآمنة كل شهر، على أن تتوفر الحماية لهم تبعاً للاتفاقيات، إضافة إلى تأمين مراكز إيواء مع مستلزمات العيش والحياة كافة من بنى تحتية وغيرها.

وأشار الوزير اللبناني إلى استمرار التواصل مع الجهات الدولية من أجل تسفير اللاجئين السياسيين إلى دول ثالثة، مؤكداً وجود “تجاوب مع الاقتراح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *