الرئيسيةالأخبارلاتفيا تمدد حالة الطوارئ على حدودها مع بلاروسيا
الأخبارالعالم

لاتفيا تمدد حالة الطوارئ على حدودها مع بلاروسيا

أعلنت السلطات اللاتفية يوم الثلاثاء 9 آب/ أغسطس، تمديد حالة الطوارئ على الحدود مع بيلاروسيا، وذلك بعد عام من إعلان حالة الطوارئ التي فرضتها الحكومة اللاتفية، في ظل سعي آلاف المهاجرين العبور لدول الاتحاد الأوروبي عن طريق بيلاروسيا العام الماضي.

الحكومة اللاتفية مددت حالة الطوارئ على حدودها مع بيلاروسيا حتى ثلاثة أشهر، وسط نزاع مستمر منذ عام بشأن عبور المهاجرين، وحالة القلق نتيجة حرب روسيا ضد أوكرانيا المجاورة.

وكانت الحكومة اللاتفية فرضت العام الفائت حالة الطوارئ لمنع عبور آلاف المهاجرين إلى الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، ودخول دول البلطيق وبولندا.

ومنذ إعلان حالة الطوارئ في لا تفيا آب/أغسطس من العام الماضي، أضهرت أرقام رسمية صادرة عن حرس الحدود اللاتفية، أنها منعت أكثر من ستة آلاف و800 مهاجر العبور إلى داخل حدودها.

وفي سياق متصل كانت حكومة لاتفيا قد أعلنت يوم الجمعة 15 تموز/يوليو أنها ستغطي الحدود مع بيلاروسيا بأنظمة مراقبة حديثة، وبالمساعدات المالية التي قدمت من مفوضية الإتحاد الأوروبي، والتي تقدر بنحو 63 مليون يورو، سيتم استخدام نظام آلي لحماية الحدود في لاتفيا المنتمية لكل من دول البلطيق والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، وذلك نقلاً موقع “مهاجر نيوز”.

هذا واتهمت دولة لاتفيا في وقت سابق جارتها بيلاروسيا وحاكمها “ألكسندر لوكاشينكو” بجلب المهاجرين من مناطق الأزمات إلى الحدود الأوروبية بطريقة منظمة، ووضعهم على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أنه خلال الصيف الماضي، حاول آلاف الأشخاص دخول أراضي الاتحاد الأوروبي عن طريق بيلاروسيا بشكل غير قانوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *