الرئيسيةالأخبارقاضية فرنسية تجمع مئات الأدلة حول الجرائم المرتكبة في سوريا
الأخبارسوريا

قاضية فرنسية تجمع مئات الأدلة حول الجرائم المرتكبة في سوريا

بدأت قاضية فرنسية بتحريك ملف جرائم الحرب في سوريا وجمع الأدلة، مستعينة بملايين الصور ومقاطع الفيديو الملتقطة على مدار السنوات الماضية.

صحيفة “تروا” الهولندية قالت إن القاضية “كاثرين مارشي أويل” بدأت بجمع أدلة عن جرائم الحرب في سوريا، بعد فشل إحالة جرائم الأسد إلى المحكمة الجنائية الدولية بفعل الفيتو الروسي والصيني.

وأكدت القاضية “أويل” انها تركز على ثلاثة أهداف أولها المعتقلين والمفقودين في سجون النظام إذ إن ما يزيد عن مائة ألف شخص ما يزالون في عداد المفقودين أو المغيبين قسرياً.

وأضافت أن الوثائق التي جمعتها تشرح كيفية تنظيم النظام للسجون وعلاقة القائمين عليها فيما بينهم وطريقة نقل المعتقلين وهيكل الجرائم في تلك المعتقلات والتي تقدم فائدة كبيرة للمحاكم الوطنية الأوروبية.

إضافة لذلك اشارت “أويل” أن أحد الأهداف يركز على التحقيق في الهجمات غير القانونية مثل قصف المدارس والمشافي والبنى التحتية، حيث أن القاضية تسعى لإبراز هذه الجرائم في المحاكم الدولية حتى لا تبقى القضايا التي وثقتها دون عقاب، مضيفة أنها تأمل في استخدام هذه الأدلة أمام محكمة دولية مستقبلا من أجل إنصاف الضحايا.

يذكر أن الأدلة التي جمعتها القاضية ساعدت في محاكمات جرت مؤخرًا في بعض المدن الأوروبية، ولا سيما قضية الضابط المنشق عن مخابرات الأسد، أنور رسلان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *