الرئيسيةأماكنفي دولة عربية.. هل سمعت بمملكة الجن التي تخفي أضخم الكنوز الذهبية؟
أماكنمنوعات

في دولة عربية.. هل سمعت بمملكة الجن التي تخفي أضخم الكنوز الذهبية؟

التطور والتقدم العلمي والتكنولوجي ساهم في وصول الإنسان إلى مناطق في الأرض لم تكن إلا عبارة عن خيال يتداول في القصص والروايات الشعبية، وتم التأكد من كثير من الحقائق التي صار بمقدور الإنسان الوصول إليها، ولعل من أهم الأماكن التي تم الكشف عنها مؤخرا هي ما تعرف بمملكة الجن في إحدى الدول العربية.

باحثون أعلنوا الكشف عن تفاصيل جديدة حول “عين إفريقيا” أو كما تعرف بالتسمية المحلية بمملكة الجن نظرا للروايات والخرافات الكثيرة المتداولة حولها على مر العصور والأزمنة.

ووفقا للتقارير الأخيرة فإن مملكة الجن تقع في دولة موريتانيا في شمال القارة الأفريقية، وتعرف باسم عين إفريقيا، وتم رصد المكان وتحديده بدقة عبر رحلات فضائية، وقال رواد الفضاء إن “مملكة الجن” تبدو وكأنها عين الكرة الأرضية عند رؤيتها من الفضاء، بسبب شكلها الذي يشبه عين الإنسان.

وبحسب الروايات التاريخية والشعبية المتداولة عن عين إفريقيا أو مملكة الجن، فإن تلك المنطقة تحتوي على أعظم الكنوز، وعلى كميات كبيرة من الذهب والمعادن الثمينة المخبأة في تلك المنطقة، والتي ربما ما زالت على ما هي عليه لأن أحد لم يجرؤ على الوصول إليها بسبب أنها محمية من الجن بحسب الرواية المتداولة.

وبحسب الروايات الشعبة والحكايات المتداولة أيضا فإن بعض الأشخاص عبر التاريخ حاولوا الوصول إلى تلك المنطقة والحصول على شيء من الذهب والكنوز المخبأة فيه، لكنهم اختفوا ولم يعد أحد منهم بعد دخولهم المكان، ما جعل الناس يطلقون على المنطقة اسم مملكة الجن، ولم يجرؤ أحد على محاولة الدخول إلى المكان مرة أخرى.

وفي الآونة الأخيرة وصلت بعض البعثات والباحثين والمختصين في علوم الآثار إلى المنطقة، واستطاعوا تفحصها إلأ أن الغموض ما زال يدور حولها حتى اليوم، ولم يثبت علميا احتواء المنطقة على كميات من الكنوز أو الذهب، لكن البعثات الأثرية أشارت إلى أن طبيعة المنطقة تشيرا إلى احتوائها على ثروات هائلة ومعادن ثمينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *