الرئيسيةالأخبارفريق منسقو استجابة سوريا يطالب الدول المانحة بزيادة المساعدات الإنسانية
الأخبارسوريا

فريق منسقو استجابة سوريا يطالب الدول المانحة بزيادة المساعدات الإنسانية

أصدر فريق منسقو استجابة سوريا يوم أمس الثلاثاء 26 نيسان بياناً طالب فيه الدول المانحة التي ستجتمع في بروكسل في 9 و 10 من أيار المقبل، زيادة حجم المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

البيان أكد أن هذا العام في سوريا يشهد ظروفاٍ سيئة مع تقلص فرص الدخل وارتفاع تكاليف المعيشة ما يجبر الفئات الأكثر ضعفا على دفع الثمن.

الفريق أشار في بيانه إلى أن حدوث مجاعة في مناطق شمال غرب سوريا بات أمراً ممكناً، إذ إن الأشخاص الذين اعتادوا تلقي المساعدات لم يعودوا قادرين على التأقلم مع الوضع الحالي.

كما اعتبر البيان أن الدعم الكافي للاستجابة الإنسانية في سوريا لم يعد خياراً بل سترة نجاة عاجلة وحيوية وضرورية لتخفيف معاناة أكثر من ثلثي السكان الذين يعتمدون على المساعدات للبقاء على قيد الحياة.

البيان دعا إلى حشد التمويل الكافي لضمان حصول المنظمات الإنسانية على الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات المنقذة للحياة، وإعطاء الأولوية لمنظمات المجتمع المدني السوري للتمويل الإنساني عبر جميع القطاعات.

الفريق طالب أيضاً بالشروع في برامج التعافي المبكر، وتوسيع نطاق البرامج التي تركز على تلبية احتياجات الفئات الضعيفة مع توسيع نطاق البرامج الإنسانية لتعزيز الوصول إلى الخدمات وتعزيز الصمود، ليتمكن الناس من توليد الدخل وتقليل الاعتماد على المساعدات.

البيان ذكر أن هناك حاجة لزيادة حجم المساعدات الإنسانية المقدمة للسكان المدنيين، ومنع انزلاق فئات جديدة إلى ما دون خط الفقر وضرورة الالتزام الكامل بالتعهدات المقدّمة من قبل المانحين.

جدير ذكر أنه في آذار العام الماضي تعهد المانحون الدوليون في مؤتمر بروكسل الخامس بتقديم 4.4 مليار دولار أمريكي لعام 2021، وحوالي ملياري دولار لعام 2022 وما بعده، كمساعدات إنسانية للمقيمين داخل سوريا ولللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم في المناطق المجاورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *