الرئيسيةالأخبارفريق الاستجابة يعلق على مجزرة جسر الشغور: القصف الروسي هدفه إحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة
الأخبارسوريا

فريق الاستجابة يعلق على مجزرة جسر الشغور: القصف الروسي هدفه إحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة

أقدمت الطائرات الحربية الروسية فجر اليوم الجمعة 22 تموز، على استهداف بلدتي “اليعقوبية” و”جديدة الجسر” غربي إدلب بعدة غارات جوية، خلفت 7 ضحايا من المدنيين جلهم من الأطفال، وإصابات اخرى تجاوزت 14 مصاباً.

فريق منسقو استجابة سوريا أصدر بياناً أدان فيه بشدة الاستهداف المباشر لبلدتي “اليعقوبية” و “جديدة الجسر” وباقي المناطق الاخرى، مؤكداً أن القصف من شأنه إفراغ تلك المدن والبلدات من سكانها في خطوة لإحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة.

وجاء في البيان: “إن غياب الملاحقات القانونية عن الجرائم التي ترتكبها قوات النظام السوري وروسيا بحق المدنيين في محافظة ادلب، والانتهاكات المستمرة من قبل ما يسمى الضامن الروسي، ساعده على ارتكاب المزيد من الانتهاكات وعمليات التصفية الممنهجة بحق السكان المدنيين في محافظة ادلب”.

كما أضاف البيان: “إن لغة الادانات الروتينية من قبل المنظمات الدولية والحقوقية والمجتمع الدولي لم تعد مجدية في إيقاف الأعمال الارهابية التي تقوم بها قوات النظام السوري وروسيا، ولابد من تقديم المسؤولين عن تلك الأعمال الوحشية إلى المحاكمة والمحاسبة القانونية ضمن المحاكم الدولية لجرائم الحرب”.

وتقدم الفريق بأصدق التعازي لذوي الضحايا المدنيين في “جديدة الجسر”، وكافة المناطق التي طالتها الاستهدافات في محافظة ادلب.

وتعهد فريق الاستجابة بمواصلة توثيق جميع الانتهاكات بحق السكان المدنيين في محافظة ادلب، لتقديم المسؤولين عن تلك الانتهاكات للمحاكم الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *