الرئيسيةالأخبارفرنسا تفتح تحقيقاً بخصوص مجزرة حي “التضامن” الدمشقي
الأخبارالعالم

فرنسا تفتح تحقيقاً بخصوص مجزرة حي “التضامن” الدمشقي

كشفت وزارة الخارجية الفرنسية، عن تسليمها وثائق للنيابة العامة تتعلق بـ”مجزرة التضامن”، التي ارتكبتها قوات نظام الأسد في حي “التضامن” بدمشق عام 2013.

وأصدرت الخارجية بياناً جاء فيه، أن الوثائق التي تتضمن عدداً كبيراً من الصور والفيديوهات الملتقطة عام 2013، “مهمة” لجرائم يقف النظام السوري وراءها.

كما تشير بحسب الخارجية، إلى ارتكاب قوات موالية للنظام، جرائم وحشية في حي “التضامن”.

وأضاف بيان الخارجية، أنها أبلغت رسمياً النيابة العامة لمكافحة الإرهاب، وقدمت لها الوثائق كافة.

كما أكد البيان أن: “مسألة النضال ضد الإفلات من العقاب هي من أجل العدالة للضحايا”، وأن هذا الأمر يعد “شرطاً أساسياً” لتحقيق سلام دائم.

ولفت البيان إلى أن فرنسا ستواصل العمل لمحاسبة المجرمين في سوريا أمام العدالة.

جدير بالذكر أن صحيفة “ذا غارديان” البريطانية، نشرت في نيسان/أبريل الماضي، مقطعاً مصوراً يظهر عناصر من قوات النظام السوري يقتادون 41 شخصاً معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي إلى حفرة في حي “التضامن” جنوب العاصمة دمشق، حيث تم قتلهم بإطلاق نار مباشر ثم إحراقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *