الرئيسيةالأخبار“غرينفيلد” تهاجم الفيتو الروسي بشأن سوريا في مجلس الأمن وتصف عدم التمديد باليوم الأسود
الأخبارالعالم

“غرينفيلد” تهاجم الفيتو الروسي بشأن سوريا في مجلس الأمن وتصف عدم التمديد باليوم الأسود

هاجمت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “ليندا توماس غرينفيلد”، “الفيتو” الروسي ضد قرار إدخال المساعدات إلى سوريا، واصفة عدم تمديد القرار باليوم الأسود.

وأضافت (غرينفيلد) أن واشنطن ستواصل البحث عن أليات لإيصال المساعدات للسوريين، حتى بعد استخدام “الفيتو” الروسي.

وقالت (غرينفيلد) إن التفويض الأممي الذي ينتهي في 10 تموز الحالي، متعلق فقط بآلية إيصال المساعدات، وليس بإغلاق الحدود، دون أن تقدم أي تفاصيل حول هذه النقطة.

وانتقدت المندوبة الأمريكية النهج الروسي، مؤكدة بأنه كان غير مهني، وسيدفع السوريون الثمن بحسب قولها.

وقبل أمس الجمعة استخدمت روسيا حق النقض “الفيتو”، ضد محاولة تمديد موافقة مجلس الأمن الدولي لمدة 12 شهراً، والتي تتضمن تمديد إدخال مساعدات من الأمم المتحدة لحوالي أربعة ملايين شخص يعيشون شمال غرب سورية.

وحظي القرار، الذي أعدته أيرلندا والنرويج، بتأييد 13 صوتاً، فيما امتنعت الصين عن التصويت، وعارضته روسيا مستخدمة حق النقض.

وفي سياق متصل، استخدمت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا “الفيتو” ضد مشروع روسيا، بعد خضوعه لتصويت المجلس المكون من 15 عضواً للموافقة على عملية الأمم المتحدة بإدخال المساعدات لمدة ستة أشهر عبر باب الهوى، مقابل زيادة كمية إدخال المساعدات عبر خطوط التماس بين النظام والمعارضة.

تجدر الإشارة إلى أن آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سورية عبر الحدود مع تركيا، تنتهي اليوم في العاشر من تموز/ يوليو الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *