الرئيسيةالأخبارعلى بعد 4 سنوات .. سوريا بدون أطباء تخدير
الأخبارسوريا

على بعد 4 سنوات .. سوريا بدون أطباء تخدير

أعرب “فواز هلال” رئيس اللجنة العلمية في “رابطة اختصاصيي التخدير وتسكين الألم” بمناطق سيطرة النظام السوري، عن تخوفه بسبب إفراغ البلاد من أطباء التخدير خلال السنوات القليلة الماضية.

ونقلت صحيفة “تشرين” الموالية عن (هلال) قوله: “إذا استمر الوضع على هذه الوتيرة، فإن سوريا بعد 4 سنوات ستكون خالية من أطباء التخدير”.

وبحسب (هلال) فإن الاحصائيات تشير إلى أن 250 طبيب تخدير فقط يعملون في سوريا، من أصل 900 مسجلين لدى نقابة الأطباء.

كذلك أشار مسؤول السلامة المهنية في مشفى “الباسل” بدمشق “سعد الدين الكردي” إلى أن “الكوادر الطبية لا تحصل على الأجور والتعويضات اللازمة، لذلك لجأوا للبحث عن فرص عمل في دول أخرى”.

وفي السياق، كشف نقيب الأطباء في محافظة ريف دمشق “خالد موسى”، عن إمكانية اختفاء اختصاصات طبية نادرة في مناطق سيطرة النظام، مثل الطب الشرعي وجراحة الأوعية والكلية والتخدير.

ونقلت إذاعة “ميلودي إف إم” الموالية عن (موسى) قوله: “إنه هذا الأمر قد يدفع إلى استقطاب أطباء بهذه الاختصاصات من الخارج”.

وأشار في حديثه، أن عدداً من خريجي الطب يغادرون البلاد بهدف متابعة الاختصاص أو العمل، حتى أن بعضاً منهم يتجهون إلى دول “غير آمنة” مثل اليمن والصومال وغيرها بحثاً عن فرص عمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *