الرئيسيةالأخبارصحيفة ألمانية: إجراءات بيروقراطية وضعتها الحكومة لمنح تأشيرة لمتضرري الزلزال
الأخبارالشرق الاوسط

صحيفة ألمانية: إجراءات بيروقراطية وضعتها الحكومة لمنح تأشيرة لمتضرري الزلزال

كشفت صحيفة “فليت” الألمانية أن حكومة بلادها تريد مساعدة الناس في منطقة الزلزال بتأشيرات مدتها ثلاثة أشهر. لكن هذا يتطلب أوراق هوية، فقدها الكثيرون تحت الأنقاض.

ولفتت الصحيفة في تقرير أن النائب عن “حزب الخضر” ورئيس برلمان ولاية “شتوتغارت”. “محترم أراس”، كتب رسالة إلى وزيرة الداخلية الفيدرالية “نانسي فيزر”. وطلب مساعدة غير بيروقراطية في إصدار بطاقات هوية لضحايا الزلزال. لأنه فقط مع الأوراق الصحيحة يمكن للأشخاص الذين فقدوا كل شيء في منطقة الكارثة داخل تركيا وسوريا. الحصول على تأشيرة خاصة للإقامة مع أقاربهم في ألمانيا.

وأضاف المسؤول الألماني أنه “في ضوء الوضع المأساوي في منطقة الزلزال. أطلب من الوزير الاتحادي أن يفحص إلى أي مدى يمكن أن تكون بطاقة الهوية التي يمكن إصدارها في غضون ساعات كافية كدليل على الهوية في هذا الوضع الاستثنائي”. مضيفاً: “سيساعد الأشخاص المتضررين من الزلزال كثيرًا، حتى يتمكنوا مؤقتًا من الحصول على سقف فوق رؤوسهم والعثور على الراحة مع أقاربهم في ألمانيا”.

وأكد على أنه من المهم أيضًا أن يكون من الممكن تتبع من يدخل الجمهورية الفيدرالية: “ما الذي يجب أن يكون ممكنًا مع إثبات الهوية عبر بطاقة الهوية”.

بدوره؟ نقل موقع “يورونيوز” عن وزارة الخارجية الألمانية. طريقة الحصول على تأشيرة دخول الناجين السوريين والأتراك من الزلزال بهدف الذهاب إلى أقاربهم في ألمانيا.

وقال الموقع، إنه يمكن للناجين تقديم الطلبات من خلال مكاتب “iDATA” التي تعتبر المؤسسة الرسمية الوحيدة المعتمدة من قبل وزارة الخارجية الألمانية. لتقديم خدمات التأشيرات في “أنقرة وإسطنبول وإزمير”.

وأشار إلى أن مسؤولي وزارة الخارجية الألمانية طالبوا العمل بالتنسيق مع السلطات التركية من أجل مساعدة الأشخاص الذين فقدوا وثائق سفرهم بسرعة في الكارثة، على أن يكون هناك لقاء شخصي مع مسؤولي مكاتب “iDATA” الرسمية.

وأوضح أن “الفيزا” تمنح للراغبين بالذهاب إلى أقاربهم من الدرجة الأولى أو الثانية في ألمانيا، إذ يشمل الأقارب من الدرجة الأولى الأب أو الأم أو الأطفال، بينما يشمل الأقارب من الدرجة الثانية الأشقاء والأجداد والأحفاد.

ولفت إلى أن الراغبين في إحضار أقاربهم إلى ألمانيا، يجب عليهم الالتزام بوثيقة مكتوبة، تتعهد بدفع جميع النفقات التي يتكبدها قريبه، بما في ذلك تكاليف العلاج الطبي، وإرسالها إلى سلطة الهجرة المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *