الرئيسيةالأخبارتطورات جديدة في قضية شركة “لافارج” الفرنسية المتهمة بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية داخل سوريا
الأخبارالعالم

تطورات جديدة في قضية شركة “لافارج” الفرنسية المتهمة بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية داخل سوريا

أعلنت محكمة الاستئناف في باريس يوم أمس الأربعاء 18 أيار، أنها تؤيد الاتهامات الموجهة لشركة الإسمنت الفرنسية “لافارج” بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية داخل سوريا.

المستشار القانوني للمركز الأوروبي لحقوق الدستورية وحقوق الإنسان قال لوكالة رويترز: “إن محكمة الاستئناف في باريس أيدت حكماً أصدرته أعلى محكمة في فرنسا، والذي نص في العام الماضي على أن من الممكن التحقيق مع لافارج بتهم متصلة بجرائم ضد الإنسانية بسبب استمرارها في تشغيل مصنع في سوريا بعد اندلاع الحرب في عام 2011”.

رويترز أشارت إلى أن هذا القرار يعتبر خطوة إجرائية أخرى في تحقيق اعتبرته معقداً، كما أنه لا يمثل حكما نهائياً في الجرائم المذكورة، مضيفةً، “أن التحقيق في قضية لافارج التي أصبحت جزءاً من شركة (هولسيم) المدرجة في سويسرا، بات أحد أكثر الإجراءات الجنائية ضد الشركات اتساعاً وتعقيداً في التاريخ القانوني الفرنسي المعاصر”.

يذكر ان قضية “لافارج” كشفت عنها صحيفة لوموند الفرنسية عام 2016، حيث أكدت أن الشركة حاولت في عامي 2013 و 2014 تشغيل مصنعها في سوريا “يأي ثمن” عبر تمويل جماعات مسلحة بينها تنظيم الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *