الرئيسيةالأخباربعملية مشتركة .. دول أوربية تلقي القبض على 11 شخصاً من الجنسيتين السورية والتركية بتهمة تهريب المهاجرين
الأخبارالعالم

بعملية مشتركة .. دول أوربية تلقي القبض على 11 شخصاً من الجنسيتين السورية والتركية بتهمة تهريب المهاجرين

أعلنت الوكالة الأوروبية للتعاون في مجال تطبيق القانون “يوروبول” عبر موقعها الرسمي، عن توقيف 11 شخص خلال عمليات أمنية جرت في عدة دول أوروبية، بتهمة تهريب مهاجرين من بلاروسيا إلى دول الإتحاد الأوروبي وخاصة ألمانيا.

الوكالة أكدت أن السلطات عثرت في حوزة الموقوفين الذين ينتمون إلى الجنسيتين السورية والتركية على مبالغ مالية كبيرة، ووثائق تأكد تورط الموقوفين بتهمة تهريب المهاجرين إلى دول الإتحاد الأوروبي.

وقالت الوكالة في بيان لها يوم الجمعة 15 تموز/يوليو: “أدت عملية عابرة للحدود، نسقتها يوروبول وشاركت فيها سلطات إنفاذ القانون في إستونيا وألمانيا وليتوانيا وبولندا والمملكة المتحدة، إلى تفكيك شبكة إجرامية منظمة لتهريب المهاجرين من بيلاروسيا إلى الاتحاد الأوروبي”.

وبحسب موقع “مهاجر نيوز” نقلاً عن “يوروبول”، التي تتخذ من لاهاي مقراً لها، أن الجماعة المسؤولة عن تهريب المهاجرين، والتي تتكون من مهاجرين سوريين وأتراك، نظمت عمليات نقل مهاجرين عراقيين من بغداد إلى الاتحاد الأوروبي.

كما نتج عن العملية التي أطلقتها “يوروبول” وسلطات إنفاذ القانون التي نفذتها يوم الثلاثاء 13 تموز/يوليو، اعتقال 10 أشخاص في بولندا وآخر في بريطانيا، والتي صدرت بحقه مذكرة توقيف في ألمانيا.

يشار إلى أن طريق بلاروسيا – بولندا شهد شهرة واسعة بين قاصدي الهجرة إلى الاتحاد الأوروبي، وخاصة دول الشرق الأوسط، وذلك بسبب التسهيلات التي تحظى بها عدة جنسيات شرق أوسطية على تأشيرات المرور عبر البلاد.

ومنذ بداية عام 2022 اندلعت أزمة إنسانية على الحدود البلاروسية البولندية، بسبب رفض بولندا فتح حدودها أمام المهاجرين للعبور من خلالها إلى دول الإتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *