الرئيسيةالأخباربعد حظرها تصدير القمح .. الهند تحد صادراتها من السكر في الأسواق العالمية
الأخبارالعالم

بعد حظرها تصدير القمح .. الهند تحد صادراتها من السكر في الأسواق العالمية

صرح مصدر حكومي لوكالة “رويترز” يوم الثلاثاء الماضي أن الهند أعلنت تقييد بيع السكر في الاسواق العالمية للمرة الاولى منذ سنوات، جاء ذلك عقب مرور أيام على حظرها تصدير القمح.

وذكر المصدر إنه تم تقييد صادرات السكر لمنع ارتفاع الأسعار المحلية، وضمان إمدادات ثابتة في السوق، حيث تعد الهند المصدر الثاني والأكبر انتاجاً للسكر في العالم بعد البرازيل.

وسائل إعلام محلية نقلت عن الحكومة الهندية في بيان لها أنه سيتم الحد من صادرات السكر خلال موسم التسويق الحالي إلى 10 ملايين طن فقط، وذلك حتى نهاية شهر أيلول القادم.

وأوضح البيان أن الحكومة طلبت من التجار الحصول على إذن محدد في فترة زمنية مابين 1 حزيران حتى 31 تشرين الأول لتصدير السكر، بهدف تحسين توافره في السوق المحلية.

وبحسب البيان فإن الحكومة اتخذت هذه الاجراءات للحفاظ على مخزون السكر في البلاد، بعد نمو غير مسبوق في الصادرات خلال السنة الماضية وموسم التسويق الحالي.

من جانبها وقعّت مصانع السكر الهندية حتى الآن عقوداً لتصدير نحو 9 ملايين طن وفقاً لبيانات حكومية، خلال موسم التسويق الحالي الذي يمتد من تشرين الأول 2021 إلى أيلول 2022، فيما صدّرت الهند سبعة ملايين طن من السكر خلال الأشهر ال12الماضية، لتعد بذلك أعلى كمية صادرات خلال الأعوام الماضية.

جدير ذكره أن الهند أعلنت مطلع الشهر الماضي أنها ستصدر القمح بكميات استثنائية هذا الموسم، إلا أنه وبعد ظهور تذبذب في السوق المحلية أدى الى ارتفاع الأسعار، تراجعت الحكومة عن قرارها وحظرت التصدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *