الرئيسيةرحلةبحر المانش.. رحلة يحفها الموت بين فرنسا وبريطانيا
رحلة

بحر المانش.. رحلة يحفها الموت بين فرنسا وبريطانيا

“قبل ما اطلع عالقارب فكرت بامي ……قلت لحالي، يمكن يكون هذا يومي الأخير” بتلك الكلمات تحدث “زبير ” الذي أوشك على الغرق بعد أن عبر بحر المانش وصولاً إلى المملكة المتحدة على متن قارب متصدع كاد أن يودي بحياته وعشرات المهاجرين معه.

وكان على متن القارب 24 مهاجراً وكان زبير يحمل حقيبة فيها الطعام والشراب والثياب فقد أخذها المهرب منه عند نقطة الانطلاق بحسب ما نقل موقع مهاجر.

أبحر القارب نحو 6 إلى سبع ساعات في القناة ارتفعت الأمواج وزاد البرد طلع الصبح والقارب ما يزال مبحراً.

تعطل القارب مرتين في المرة الأولى أصلح سريعاً أما في المرة الثانية توقف لبضع دقائق حيث تدفقت الماء إلى داخل المحرك الذي يدفع القارب، غمر الخوف قلوب المهاجرين، ثم نجحوا في إصلاح المحرك من جديد وتابعوا المسير.

وأضاف زبير لموقع مهاجر نيوز: كان معظم من في القارب يتحدث باللغة العربية، لكني سمعت شخصاً يبكي ويتحدث باللغة الكردية، فعندما يتحدث أحد في القارب لغتك نفسها يصبح صديقك، لم يكن يسمح لمن في القارب التحرك على متنه لكني ذهبت إليه وجلست بجانبه لأواسيه، كان خائفاً من الموت، قال لي:”احفظ اسم أبي جيداً إن نجوت أنت ولم أنجو انا فأخبر عائلتي”

لم يكن يجيد السباحة ولم يكن على متن القارب ستر نجاة.
فمضى بنا القارب حتى وصلنا منحدرات دوفر البيضاء، وسرعان ما أنقذنا خفر السواحل ونقلونا إلى الأراضي البريطانية.

وزبير ابن الـ24 عاما هو واحد من 28 ألف مهاجر عانوا كثيراً في رحلتهم من سواحل فرنسا إلى الأراضي البريطانية خلال مرورهم في بحر المانش، حيث قضى زبير ليلة 7 كانون الثاني على ساحل “دنكيرك” إلى الشمال من فرنسا، مختبئاً بين الأشجار مقتفياً تعليمات المهرب، وبعد الساعة الخامسة فجراً طلب المهرب من زبير ومن معه بالصعود إلى متن القارب الذي سينقلهم إلى سواحل بريطانيا.

رفضوا ثم صعدوا بعد أن هددهم المهرب بالقتل ويقول زبير: “عندما صعدت على متن القارب المتهالك فكرت في أمي إنها تعيش في إيران في قرية بيران شاهر لم أراها منذ شهور قلت في نفسي ربما يكون هذا يومي الأخير.

وفي نفس العام لم يحالف 36 مهاجراً الحظ كما حالف زبير وصديقه حيث غرقوا في بحر المانش خلال رحلاتهم على متن قوارب غير آمنة، وفي الشهر التاسع والعاشر تمكنت السلطات الفرنسية من منع 126 مهاجراً غير شرعيا من التسلل إلى بحر المانش باتجاه بريطانيا، كما تصدت السلطات البريطانية لنحو 1115 شخص حاولوا عبور المانش من السواحل الفرنسية

لتصبح اجمالي عمليات التصدي للهجرة غير الشرعية المشتركة بين فرنسا وبريطانيا ما يزيد عن 300 عملية

وأكدت وزارة الداخلية البريطانية عبور ما يزيد عن 28 ألف مهاجر بحر المانش إلى بريطانيا في عام 2021 وخلال شهر نوفمبر من العام الماضي عبر نحو 9600 مهاجر غير شرعي من فرنسا إلى السواحل البريطانية، من بينهم 1185 شخصا وصلوا في يوم واحد من نفس الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *