الرئيسيةالأخباراللجنة الأممية لحقوق العمال والمهاجرين، تثني على سياسة الهجرة المنفتحة التي تتبعها المغرب
الأخبارالعالم

اللجنة الأممية لحقوق العمال والمهاجرين، تثني على سياسة الهجرة المنفتحة التي تتبعها المغرب

أشادت اللجنة الأممية المعنية بشؤون العمال والمهاجرين لدى الأمم المتحدة بسياسة “الهجرة المنفتحة” التي تتبناها المملكة المغربية، وجاء ذلك بعد زيارة اللجنة للمغرب في منتصف الشهر الجاري أيار /مايو.

وبحسب بيان اللجنة أن وفداً مؤلف من سبعة خبراء في مجال حقوق الإنسان زاروا المغرب منتصف الشهر الحالي، وأشار البيان أن الوفد أثنى على عملية التسوية الجماعية لأكثر من 50 ألف مهاجر غير شرعي، بما في ذلك كل المهاجرات غير الشرعيات، وذلك بناءاً على قرار ملك البلاد “محمد السادس” الذي أصدر عام 2017.

وبحسب موقع” مهاجر نيوز” شجع الخبراء، الحكومة المغربية على الإسراع بتسوية مؤقتة لأوضاع المهاجرين العاملين دون عقد عمل سار المفعول، من أجل ضمان عدم تركهم في ظروف غير ملائمة، كما حثت اللجنة السلطات المغربية إلى مراجعة وتعديل التشريعات الخاصة بالهجرة، لتتوافق مع المعايير الخاصة لحقوق الإنسان، مع الالتزام الضروري بتلك المعايير.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة المعنية بحماية حقوق العمال والمهاجرين وأفراد أسرهم، تقوم بمراقبة ورصد الأطراف التي وقعت على الإتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال والمهاجرين وأسرهم، والتي تضم 57 دولة موقعة حتى الآن،حيث تضم اللجنة 14 شخص مختصين في حقوق الإنسان من جميع أنحاء العالم.

في المقابل يواجه العمال والمهاجرين ظروف حياتية صعبة في المغرب، إذ يعمل معظمهم في ظروف عمل صعبة وبأجور قليلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *