الرئيسيةالإنسان اولاًالصحفية السورية “وفا مصطفى” تنال جائزة “بيمنتل فونسيكا” في نابولي الإيطالية
الإنسان اولاًفي الغربة

الصحفية السورية “وفا مصطفى” تنال جائزة “بيمنتل فونسيكا” في نابولي الإيطالية

نالت الصحفية السورية “وفا مصطفى” جائزة “بيمنتل فونسيكا”، لتكريم الصحفيين المدافعين عن حقوق الإنسان بمدينة نابولي الإيطالية.

وقالت (مصطفى) عقب حصولها على الجائزة “أهدي هذه الجائزة المتواضعة للثورة السورية، لأصدقائنا اللذين يناضلون من أجل الحرية بكل مكان، من فلسطين لأوكرانيا”.

ويذكر أن والد “وفا مصطفى” معتقل في سجون النظام السوري منذ حوالي 9 سنوات، دون أي معلومات عن مكان وجوده.

وقبل أيام، حصدت الصحفية الفلسطينية “كريستين ريناوي” على جائزة “القدس الشريف” للتميز الصحفي في الإعلام التنموي خلال دورتها الأولى، التي تحمل اسم الصحفية “شيرين أبو عاقلة”.

وحصلت قصة (ريناوي) المرئية “شُبّاك على القدس” على الجائزة، حيث صنعتها من خلال تقنيات “صحافة الموبايل”.

وقالت (ريناوي) “شاركت في المسابقة بقلبي، كون الجائزة تحمل اسم القدس، وكون الدورة تحمل اسم شيرين بعد اغتيالها الموجع”.

وأضافت “كوني أترك أثراً مني لجامعتي القدس وأنا على مشارف تخرجي من ماجيستير الإعلام الرقمي والإتصال، قصتي كانت عن حكاية شُبّاك مطل على القدس، وشيرين كانت أكثر من شُبّاك يطل على فلسطين وقضاياها من خلال رسالتها الصحفية الإنسانية العظيمة في حياتها، وصوتها الذي لن يُكتم باستشهادها”.

ولفتت في حديثها “أنا في الرباط بالمغرب مع لينا ابنة شقيق شيرين التي تسلمت وسام الشجاعة والإقدام تكريماً لروحها، ومع وفد يمثل أساتذتي وزملائي وجامعتي للمشاركة في فعالية نظمتها وكالة بيت مال القدس الشريف لتخليد ذكرى واسم شيرين، وتداول قضايا القدس من خلال المواد الإعلامية حولها”.

وأشارت بالقول “أُهدي الجائزة لروح شيرين، وفي ذروة الحزن على خسارتها الأليمة نطالب بتحقيق العدالة ومحاسبة المجرمين وحماية الصحفيين الذين يستحقون الحياة كما كل فلسطيني وإنسان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *