الرئيسيةالإنسان اولاًصيحة مهجرالشرطة النمساوية تلقي القبض على مجموعة دولية هربت آلاف السوريين
صيحة مهجر

الشرطة النمساوية تلقي القبض على مجموعة دولية هربت آلاف السوريين

ألقت الشرطة النمساوية يوم الخميس الماضي 12أيار، القبض على مجموعة يعتقد أنها هربت عشرات آلاف السوريين إلى النمسا.

المجموعة المكونة من 205 أشخاص والتي يتزعمها شاب روماني الأصل يبلغ من العمر 28 عاماً – قبض عليه في الرابع من أيار الماضي -، يشتبه في ارتباطها بشبكة لتهريب اللاجئين، تنشط في خمس دول وسط وشرق أوروبا.

وأشار المحققون الذين بدأوا التحقيق في القضية مطلع العام الماضي، أنه تم تهريب أكثر من 36100 شخص، من المجر إلى النمسا أغلبهم من الأطفال.

فيما صرح وزير الداخلية النمساوي أن الشرطة صادرت 80 مركبة عثرت عليها في عدة ورش داخل فيينا، حيث عملت المجموعة داخل تلك الورش على تغيير شكل المركبات لاستخدامها في نقل اللاجئين.

وزير الداخلية النمساوي أكد أن المجموعة جمعت خلال عمليات التهريب مبلغ 152 مليون يورو، ما جعلها أكبر عملية من نوعها في النمسا خلال السنوات الماضية،
وأضاف في بيان له: “إن هذا إنجاز كبير لمواجهة الجريمة المنظمة وضربة قاسية لمافيا المهربين”.

من جانبه قال المتحدث باسم الشرطة النمساوية (يوهان باو مشلاغر) لوكالة (فرانس برس): “إن معظم من هربتهم المجموعة هم من السوريين، والذين دفعوا مبالغ تتراوح ما بين 3000 و 4000 يورو مقابل كل شخص يتم تهريبه من المجر إلى النمسا”.

في هذا السياق عبر وزير الداخلية النمساوي عن رغبة بلاده تمديد العمل مجدداً باتخاذ تدابير على حدودها مع المجر وسلوفينيا، حيث توفر هذه التدابير رؤى مهمة للشرطة حول منظمات التهريب وإجراءاتها.

من جانبها أكدت محكمة العدل الاوروبية، أنه يمكن لدول الاتحاد الأوربي تمديد الضوابط الحدودية فقط عندما تواجه تهديداً خطراً جديداً، يؤثر على نظامها العام أو أمنها الداخلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *