الرئيسيةالأخبارالتبرعات السعودية والقطرية لضحايا الزلزال تصل إلى 170 مليون دولار أمريكي
الأخبارالشرق الاوسط

التبرعات السعودية والقطرية لضحايا الزلزال تصل إلى 170 مليون دولار أمريكي

وصلت قيمة التبرعات ضمن الحملة الشعبية السعودية لإغاثة متضرري الزلزال في سوريا وتركيا. التي أطلقها “مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية”، إلى أكثر من 100 مليون دولار، بمشاركة أكثر من 1.6 مليون شخص.

وأعلنت قطر أنها قدمت مساعدات إنسانية لضحايا زلزال تركيا وسوريا. بنحو 253 مليون ريال قطري (ما يقارب 70 مليون دولار)، ضمن حملة “عون وسند” الإغاثية العاجلة لمتضرري الزلزال.

بدوره، كشف المستشار في الديوان الملكي السعودي، المشرف العام على “مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية”. “عبدالله الربيعة”، أن فريقاً في المركز يدرس إنشاء أكثر من ثلاثة آلاف وحدة سكنية مؤقتة لمتضرري الزلزال في سوريا وتركيا.

ولفت (الربيعة) إلى أن السعودية وزعت آلاف الخيام للمتضررين في البلدين، ومستمرة في ذلك.

ولفت في حديثه: “سنستمر في مساعدة متضرري الزلازل في سوريا وتركيا لأسابيع وربما لأشهر بسبب حجم المأساة الكبير”. وفق “الإخبارية” السعودية.

بدوره، قال مسؤول قطري ل “رويترز” يوم الاثنين. إن قطر تبرعت بكبائن ومنازل متنقلة استخدمت في بطولة كأس العالم لكرة القدم العام الماضي للمناطق المتضررة من الزلزال في تركيا وسوريا. لإيواء من فقدوا منازلهم.

وأضاف المسؤول أن سفينة تحمل أول 350 وحدة غادرت قطر متجهة إلى تركيا يوم الأحد.

وقال “صندوق قطر للتنمية” في تغريدة على “تويتر” يوم الاحد، إن الدولة الخليجية تعهدت بإرسال عشرة آلاف منزل متنقل إلى مناطق الزلزال.

وقال المسؤول “في ضوء الاحتياجات الملحة لتركيا وسوريا، اتخذنا قرارا بشحن الوحدات إلى المنطقة، ما يوفر الدعم الفوري الذي تشتد الحاجة إليه لشعبي تركيا وسوريا”.

واقترب إجمالي عدد القتلى في تركيا وسوريا جراء الزلزال الذي وقع يوم الاثنين 6 شباط/فبراير بقوة 7.8 درجة وتوابعه، اقترب من 36 ألفا، ومن المتوقع على ما يبدو ارتفاع هذا العدد مع تحول التركيز من إنقاذ الناجين المحاصرين تحت الأنقاض إلى توفير المأوى والطعام والرعاية النفسية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *