الرئيسيةالأخبارالأمم المتحدة ترفض الإفصاح عن خططها في حال توقف إدخال المساعدات عبر معبر باب الهوى
الأخبارالعالم

الأمم المتحدة ترفض الإفصاح عن خططها في حال توقف إدخال المساعدات عبر معبر باب الهوى

رفض نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا، “مارك كتس”، الإفصاح عن أي خطط بشأن البدائل لإيصال المساعدات إلى مناطق الشمال السوري، في حال توقف دخولها عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وقال (كتس) إن وقف العمل بآلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، سيكون كارثياً في غياب أي بدائل.

كما أكد المسؤول الأممي أن منطقة شمال غرب سوريا تبقى منطقة حرب، ويعتمد الوصول عبر خطوط الإمداد دائماً على التعاون بين أطراف النزاع.

كما لفت إلى أن منطقة شمال غرب سوريا، تضم “واحدة من الفئات السكانية الأكثر هشاشة في أي مكان في العالم”.

وأوضح (كتس) أنه “من الضروري للغاية أن نحافظ على استمرار شريان الحياة هذا”.

وتنتهي آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سورية عبر الحدود في العاشر من تموز/ يوليو القادم، وتؤكد الأمم المتحدة على ضرورة التجديد لهذه الآلية لضمان وصول المساعدات إلى ملايين المحتاجين في منطقة شمال غربي سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *