الرئيسيةالأخبارارتفاع قياسي في عمليات دخول طالبي اللجوء إلى ألمانيا عبر التشيك
الأخبار

ارتفاع قياسي في عمليات دخول طالبي اللجوء إلى ألمانيا عبر التشيك

كشفت صحيفة “بيلد” الألمانية، عن تسجيل الهجرة الألمانية ارتفاعاً قياسياً في عمليات دخول طالبي اللجوء من الحدود التشيكية إلى ألمانيا عبر طرق التهريب.

وبحسب الصحيفة، فإن تقرير الهجرة السري الصادر عن الحكومة الفيدرالية، كشف دخول أكثر من 3000 طالب لجوء، معظمهم سوريون وأفغان وعراقيون، من الحدود التشيكية مع ولاية “ساكسونيا” وحدها.

كذلك أحصى التقرير نحو ألفي عملية دخول “غير شرعية” خلال الشهر الماضي، بزيادة قدرها 140% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الفائت.

الصحيفة الألمانية نقلت عن رئيس نقابة الشرطة الفيدرالية “هيكو تيجاتز”، قوله: “إن هذا التطور ينذر بالخطر ومؤشر آخر على أن حماية الحدود الخارجية الأوروبية تظهر فجوات كبيرة”.

وأضاف (تيجاتز): “إن عصابات المهربين أعادت تنظيم نفسها. وهي الآن تسلك الطريق إلينا عبر سلوفاكيا وجمهورية التشيك”.

ودعا (تيجاتز) وزيرة الداخلية الألمانية “نانسي فيزر”، لإصدار تعليمات فورية حول مراقبة الحدود مع التشيك.

بدورها، أكدت وزارة الداخلية الألمانية، تقديمها تسهيلات لطالبي لجوء وصلوا إلى ألمانيا، رغم حصولهم على وضع الحماية في اليونان.

وبحسب الصحيفة فإن نحو 50 ألف حاصل على وضع الحماية في اليونان، معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، تقدموا خلال شهر حزيران/يونيو الماضي بطلبات لجوء جديدة في ألمانيا، وبلغ  معدل الاعتراف بطلباتهم نحو 88%.

وأشارت الصحيفة، إلى أن قانون الاتحاد الأوروبي يعتبر الدولة التي تم فيها تقديم الطلب الأولي هي المسؤولة فعلياً، لافتة إلى أن المحاكم الإدارية الألمانية قضت بعدم إعادة الناس، “لأن الإقامة المحلية سيئة للغاية، والحكومة الفيدرالية تتسامح مع الهجرة”.

من جهته، أكد وزير الداخلية في ولاية “بافاريا” الألمانية “يواكيم هيرمان”، ازدياد أعداد طالبي اللجوء في الولاية بشكل كبير.

كما أشار (هيرمان) إلى أن سوريا والعراق وأفغانستان تأتي في مقدمة بلدان المنشأ للمهاجرين الجدد، مؤكداً أن مراكز استقبال اللاجئين في الولاية أصبحت مشغولة بنسبة تزيد عن 90%.

ونقلت صحيفة “بيلد” الألمانية عن هيرمان قوله، إن أعداد طلبات اللجوء بلغت للمرة الأولى في “بافاريا” خلال النصف الأول من العام الحالي أكثر من 84 ألف طالب لجوء، بزيادة وصلت لنحو 43.5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وبحسب الوزير فقد سجلت الحكومة الاتحادية ازدياداً كبيراً في عدد طلبات اللجوء المقدمة في جميع الولايات الألمانية، كما هو الحال في “بافاريا”، حيث شكلت سوريا وأفغانستان والعراق أكثر الدول التي جاءت منها طلبات لجوء خلال العام الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا تستضيف قرابة 2 مليون لاجئ من مختلف بلدان العالم، بينهم 780 ألف سوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *