الرئيسيةالأخبارأوروبا تأخذ حصة الأسد من إصابات جدري القردة والصحة العالمية تحذر
الأخبارالعالم

أوروبا تأخذ حصة الأسد من إصابات جدري القردة والصحة العالمية تحذر

حذرت منظمة الصحة العالمية، من تضاعف الإصابات 3 مرات، بجدري القردة خلال الأسبوعين الماضيين في أوروبا.

وحث “هانز كلوغ”، رئيس الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة، الدول على فعل المزيد لضمان أن المرض النادر سابقاً لن يصبح مستوطناً في القارة.

وأصدر (كلوغ) بياناً جاء فيه، أن هناك حاجة للمزيد من الجهود على الرغم من قرار المنظمة التابعة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، بأن التفشي المتصاعد للمرض لا يستدعي أن يعلن كحالة طوارئ صحية عالمية.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن “العمل العاجل والمنسق أمر حتمي، إذا أردنا الانعطاف إلى زاوية في السباق لوقف الانتشار المستمر للمرض”.

ولفت (كلوغ) أن عدد الإصابات في أوروبا يمثل نحو 90 % من إجمالي الإصابات العالمية، مشيراً إلى أن 31 دولة في المنطقة الأوروبية التابعة للمنظمة سجلت إصابات.

وحتى الآن، تم الإبلاغ عن أكثر من 5000 إصابة بجدري القردة في أكثر من 51 دولة في أنحاء العالم، وفقاً للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا”، قالت إن مرض جدري القرود يعتبر عدوى فيروسية نادرة لا تنتشر بسهولة بين البشر.

كذلك أكدت أنه في العادة ما تكون الأعراض خفيفة تشفى من تلقاء نفسها، ويتعافى معظم الناس في غضون أسابيع قليلة.

و لكنها في ذات التوقيت قد تتسبب أحياناً في مرض شديد لدى بعض المصابين، وهي من الأمراض المعدية الناتجة عن فيروس قردة النسناس.

وبحسب مصادر طبية فإن الأعراض الجانبية للمرض تكمن في الشعور بالحمى وألم في الرأس، يتبعه ألم عضلي، ومن ثم تورم العقد اللمفاوية، بالإضافة لظهور طفح جلدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *