الرئيسيةالأخبار“أطباء بلا حدود” تحذر من اكتظاظ مراكز استقبال اللاجئين في هولندا
الأخبارالعالم

“أطباء بلا حدود” تحذر من اكتظاظ مراكز استقبال اللاجئين في هولندا

حذرت منظمة “أطباء بلا حدود” من اكتظاظ مراكز استقبال اللاجئين في هولندا،  لتصبح شبيهة بالمخيمات المزدحمة في اليونان.

وأشارت المديرة الإقليمية لمنظمة “أطباء بلا حدود”، “جوديث سارجينتيني”، إلى أن 700 مهاجراً ينامون في العراء دون تقديم أي رعاية لهم.

وأكدت أنها غير متفائلة بحل مسألة طالبي اللجوء بالقريب العاجل، قائلة: “إن كان بوسعنا أن نرحل غداً لأن الحكومة ستتولى الأمور فسنفعل، ولكننا سنبقى نحن والصليب الأحمر هنا في الوقت الراهن لنقدم للناس المساعدة التي يحتاجونها”.

بدوره، كشف “مجلس اللاجئين الهولندي”، عن عزمه مقاضاة الحكومة الهولندية بسبب المعاملة “اللاإنسانية” في مراكز استقبال طالبي اللجوء الجدد القادمين إلى هولندا.

كما دعا المجلس إلى تحسين ظروف مراكز اللجوء في هولندا بحلول الأول من تشرين الأول/أكتوبر، بما في ذلك الوصول إلى المياه النظيفة والاستحمام والخصوصية والطعام الكافي، والرعاية الصحية لطالبي اللجوء الجدد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المتحدث باسم المجلس “مارتين فان دير ليندن”، قوله: “في هولندا ليس لدينا أزمة لاجئين. هناك أزمة سياسية أدت إلى نوم الناس ببلدة تير آبل في العراء”.

وخلال الشهر الماضي، هاجمت منظمات هولندية غير حكومية، خطة الحكومة لإيواء اللاجئين القادمين إلى هولندا على متن سفن سياحية، معتبرة أنها “سخيفة وغير قانونية”.

وأكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أن ثلاث سفن كبيرة حصلت على تفويض للعمل، ومن المقرر أن ترسو سفينة واحدة في ميناء بمنطقة “فيلسن”.

وذكرت الصحيفة، أن المسؤولين يدرسون الطرق التي يمكنهم فيها منح اللاجئين حرية الحركة داخل وخارج السفن، من أجل تجنب الادعاءات بأن من كانوا على متن السفينة هم محتجزون بشكل غير قانوني من قبل الدولة.

وأضافت “الغارديان” أن الوزراء في الحكومة يبحثون عن موانئ جديدة لاستقبال السفن، مشيرةً إلى أن البعض قال إن هذه الخطوة ضرورية، بسبب نقص المساحة بمراكز اللاجئين، في ضوء عدد الأوكرانيين الكبير الفارين من حرب “فلاديمير بوتين”.

تجدر الإشارة إلى أن رئيسة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في هولندا، “أندريا فونكمان”، أكدت أن الوضع بمركز تقديم طلبات اللجوء في “تير آبل” غير إنساني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *